تونس

البنك الإسلامي للتنمية يدخل في رأس مال مصرف الزيتونة

البنك الاسلامي للتنمية

أعلن مصرف الزيتونة عن رفع رأسماله عبر عملية اكتتاب في أسهمه تُوجت بدخول البنك الإسلامي للتنمية كشريك استراتيجي بنسبة  %21 ليصبح نصيب مساهمة الدولة %69 و %21 نسبة مساهمة البنك الإسلامي للتنمية, والبقية المقدرة بـ 10% من نصيب المستثمرين الخواص.

و قد أعرب السيد عز الدين خوجة، رئيس مدير عام بنك الزيتونة، عن ارتياحه بدخول البنك الاسلامي للتنمية في رأسمال البنك، مبرزا خبرته الرائدة في مجال الصيرفة الاسلامية وسمعته الطيبة التي أهلته للحصول على تصنيف ائتماني ممتاز على المدى الطويل من كبريات وكالات التصنيف العالمية , بالاضافة الى قدرته على تمويل المشاريع الكبرى والمساهمة في تنمية القطاعين  الخاص والعام.

وصرح خوجة أن بنكه يرغب في  الاستفادة من كل هذه القيم المضافة لشريكه الجديد من خلال وضعها في خدمة عملائه و الاقتصاد التونسي من جهة، و تعزيز حظوظ بنكه في تحقيق التوسع سواء محليا أو خارجيا بفضل ما توفره هذه الشراكة من آليات وفرص, من جهة أخرى.

و تأتي عملية رفع الرأسمال في اطار خطة تمتد على مدى خمس سنوات دشنها البنك بدعم موارده الذاتية تبعها الزيادة في رأسمال البنك الذي ارتفع من 70 مليون دينار إلى 88.5 مليون دينار، ثم دخول البنك الإسلامي كمساهم بنسبة  21 %  ليصبح شريكا استراتيجيا للبنك.

و يتطلع مصرف الزيتونة الذي يعتبر أول البنوك الاسلامية في تونس, في المرحلة القادمة الى المضي قدما في استكمال خطته الخمسية وتحقيق دفع هام لأنشطته على العديد من المستويات مستفيدا من امكانيات البنك الإسلامي للتنمية التي أصبحت بين يديه.

و اعتبر عز الدين خوجة أن بنك الزيتونة يمر حاليا بأوقات جيدة حيث حقق نتائج هامة في معاملاته وفي حجم الأصول و الودائع وفي حجم التمويلات, كما أنه  يتوفر حاليا على 67 فرعا  ويقدم خدمات لما لا يقل عن 115 ألف عميل. ويبلغ مجموع أصوله حاليا 1326 مليون دينار وودائع العملاء 1521 مليون دينار، كما يضم أكثر من 600 موظف يسهرون على تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات البنكية المتوافقة مع ضوابط الشريع الاسلامية لفائدة الأفراد والمؤسسات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع يعتمد على الاعلانات لكي يستمر. المرجو دعمنا من خلال تعطيل مانع الاعلانات و شكرا لتفهمكم