مجلة المال و الاقتصاد

مجلة المال و الاقتصاد / العدد 74

مجلة المال و الاقتصاد العدد 74مجلة المال والاقتصاد هي مجلة دورية يصدرها بنك فيصل الاسلامي السوداني. وتهتم مجلة المال والاقتصاد بكل ما يهم عالم المال و الاقتصاد بشكل عام و قطاع الصيرفة الاسلامية و الاقتصاد الاسلامي بشكل خاص.

تجدون في هذا العدد من مجلة المال والاقتصاد المحتويات التالية:

– أخبار البنك:

  • إنعقاد إجتماع مجلس إدارة بنك فيصل الإسلامي السوداني رقم 183.
  • سوداني تكرم بنك فيصل الإسلامي السوداني.
  • 12% نسبة توزيع الأرباح على الودائع الاستثمارية.
  • بنك فيصل الإسلامي السوداني يساهم في محفظة ري مشروع الجزيرة.
  • بنك فيصل الإسلامي يحصل على شهادات المطابقة للآيزو.
  • توضيف دفعة جديدة مع مطلع العام الجديد.
  • الاجتماع السنوي الخامس والثلاثين للجمعية العمومية للمساهمين.
  • بنك فيصل الإسلامى السودانى قائمة المركز المالي في 31 ديسمبر 2013.
  • البنك يلبي نداء الأيادي البيضاء.

– بنك فيصل الاسلامي رائد المسؤرولية الاجتماعية- مركز الفيصل الثقافي تجربة فريدة.
– لقاء مع د عباس ابراهيم عبد الغفور خبير أنظمة الجودة والتميز.
– النظام الإقتصادي الاسلامي هو الأصل.
– آليات تطبيق الضبط المؤسسي في المصارف السودانية.
– الجودة الشاملة و خطأ الاعتقاد و التطبيق.
– الربا.
– عرض لرسالة دكتوراه بعنوان أثر وظائف إدارة الموارد البشرية على تحقيق الجودة الشاملة في بنك فيصل الإسلامي السوداني.
– أهمية إدارة الجودة في إستدامة التميز والتنافسية في بيئة الأعمال.
– الإدارة الإستراتيجية في المنظمات المستدامة.
– مزايا التمويل المصرفي للقطاع العقاري.
– كيفية تطوير نظم الدفع الإلكتروني في البنوك السودانية.
– المحاسبة البيئية ودورها في ترشيد قرارات الاستثمار.
– إدارة الجودة الشاملة والمنظمة الدولية للتقييس (ISO).
– لماذا أنظمة الآيزو..؟
– فقه الجودة في الإسلام.

لتحميل العدد 74 من مجلة المال و الإقتصاد المرجو الضغط على زر التحميل:

تحميلأعداد سابقة من مجلة المال والإقتصاد:

مجلة المال والاقتصاد / العدد 76.
مجلة المال والاقتصاد / العدد 75.
مجلة المال والاقتصاد / العدد 73.
مجلة المال والاقتصاد / العدد 72.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع يعتمد على الاعلانات لكي يستمر. المرجو دعمنا من خلال تعطيل مانع الاعلانات و شكرا لتفهمكم