الرئيسية / سلطنة عمان / قطاع الصيرفة الاسلامية يسجل نموا جيدا في سلطنة عمان

قطاع الصيرفة الاسلامية يسجل نموا جيدا في سلطنة عمان

التمويل الاسلامي

شهد قطاع الصيرفة الاسلامية نموا جيدا خلال السنتين الماضيتين، حيث بدأ القطاع سنته الثالثة بجهود مكثفة نحو تعزيز وتطوير القطاع. من خلال الاستثمار في المنتجات، و التقنيات، و الفروع، و الاتصالات، و لاتكثيف دور التوعية حول عمل البنوك الإسلامية و إجراءاتها بين الجمهور بشكل عام.

و بالرغم من انخفاض أسعار النفط و التي أثرت سلبا في النمو الاقتصادي لهذا العام لدول مجلس التعاون الخليجي، إلا أن البنوك والنوافذ الإسلامية أبدت تفاؤلها بأن التنمية الاقتصادية للسلطنة لن تتأثر نتيجة للدعم الحكومي ولفاعلية و مساهمة القطاعات غير النفطية في مسيرة تنمية الاقتصاد الوطني.

و خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت قيمة إجمالي الموجودات لبنك نزوى 300 مليون ريال عماني، و حققت محفظة التمويل نموا لتصل إلى 205 ملايين ريال والتي تتضمن أكثر من 8100 حساب تمويل، و قد ساهم النمو في محفظة التمويل في قطاعات الأعمال للأفراد و الشركات بتعزيز دفع مسيرة البنك و تحقيق الأهداف طويلة الأجل. بالإضافة إلى تعزيز جودة و تنوع قاعدة الإيرادات المستدامة والمستقرة، بدلا من الاعتماد على مصدر واحد للإيرادات مما يشكل مؤشرا إيجابيا لتحقيق الأهداف المستقبلية للبنك.

و بلغت ودائع الزبائن حتى منتصف العام الجاري 136 مليون ريال، و هو مؤشر إيجابي للحصة السوقية للبنك حيث إن هناك الكثير من الزبائن المستفيدين من المنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ومعدلات الأرباح التنافسية الخاصة بها، حيث تبلغ عدد حسابات الودائع لدى البنك سواء كانت للأفراد أو الشركات أكثر من 41.500 حساب.

و حافظ بنك نزوى على أصول قيمة ذات جودة عالية بدون أي تعثر منذ نشأته في السلطنة، كما يحتفظ البنك بنسبة كفاية رأس مال قوية، وموجودات نقدية كافية.

أما الإيرادات فقد نمت بنسبة 46% وذلك بالمقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، في حين ارتفعت المصاريف 7% فقط، مع استمرار النمو في محفظة التمويل، فإن الزيادة في الإيرادات ستصبح ملائمة لموازنة النفقات التشغيلية، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الكلفة مقارنة بالربح إلى مستوى يتوافق مع النسب السائدة في المصارف العاملة في السوق.
الخطة الاستراتيجية

و لقد أثبتت الخطة الاستراتيجية الموضوعة لبنك نزوى لهذا العام نجاحها وفاعليتها، وذلك من خلال النجاح والثمار التي حققتها، وسيواصل البنك بنفس الخطة والعمل حتى نهاية العام والتي تتمركز حول تطوير الميزانية العمومية، وزيادة قاعدة الزبائن، وزيادة إثبات وجوده من خلال إنشاء فروع جديدة، وتطوير المنتجات والعروض.

و سيواصل البنك منهجه الاحترازي ذي النظرة المستقبلية ليتمكن من زيادة الحصة السوقية والحفاظ على مستوى جودة عالية من الأصول مدعومة بالجهود التي تصب في قالب تعزيز العمليات التشغيلية، والمنتجات والخدمات والتركيز بشكل خاص على الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، والخدمات المصرفية الاستثمارية، والأسواق العالمية، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة و الحلول المصرفية المتنقلة.

تعزيز نمو الميزانية العمومية

و تتركز أهداف بنك نزوى حول تعزيز نمو الميزانية العمومية للبنك في الوقت الذي سيظل الزبائن محور التركيز في جميع المعاملات التي يجريها، والقيم التي يعتمدها مبنيا على الأعمال والمنتجات التي يقدمها، كما سيركز البنك خلال السنوات الثلاث القادمة العمل على تعزيز الأعمال الأساسية للبنك وجعلها أكثر تخصصا. والعمل على الأهداف الاستراتيجية ذات المدى المتوسط، وتحقيق تنمية مستدامة للبنك، ومواصلة الجهد لتحقيق الأرباح من مختلف قطاعات الأعمال، وزيادة المنتجات الإسلامية التي نعرضها حتى تقدم حلولا شاملة للزبائن، معتمدا ذلك على الخبرة المتوفرة والبنية التحتية.

و قد واصل بنك نزوى خططه الاستراتيجية التي تصب في الجانب التثقيفي وذلك لتعزيز مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع فيأنحاء السلطنة حول الصيرفة الإسلامية وما تقدمه من منتجات وخدمات مصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وذلك من خلال تدشين حملة تثقيفية تحت مسمى البرنامج التثقيفي للصيرفة الإسلامية الذي يهدف إلى التواصل والتفاعل مع المؤسسات التعليمية بأنحاء السلطنة، بالإضافة إلى الكادر الأكاديمي وموظفو القطاع الخاص والحكومي، بالإضافة إلى الدورات التعريفية حول الصيرفة الاسلامية التي نظمها البنك في مجموعة من الكليات والجامعات، بالإضافة إلى التخطيط لزيارة المؤسسات الخاصة والحكومية حتى يتسنى إيصال مفهوم الصيرفة الاسلامية لأكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وذلك ضمن البرنامج التثقيفي للصيرفة الإسلامية.

بنك العز الإسلامي

وسجل بنك العز نموا بنسبة 100% في كل الأعمال المصرفية التجارية والأعمال المصرفية للأفراد حيث وصلت محفظة التمويل لدى بنك العز إلى 140.1 مليون ريال خلال النصف الأول من العام مقارنة ب 69.9 مليون في نهاية 2014.

و أدى النمو الكبير في الأصول الأساسية للبنك إلى زيادة في صافي الدخل التشغيلي في نهاية يونيو الماضي ليصل إلى 2.3 مليون مقارنة بـ 0.75 ملون خلال نفس الفترة من العام الماضي.

كما استمر البنك في توسيع القاعدة التمويلية لتمويل النمو في الميزانية العمومية حيث ارتفع إجمالي الودائع إلى 96.6 ريال وذلك من 15.3 مليون ريال عماني في نهاية 2014.

المبادرات الاستراتيجية

وحصل بنك العز على تصنيف ائتماني طويل الأجل من نوع الدرجة الاستثمارية على مقياس وطني وذلك من وكالة التصنيف الدولية كابيتال انتجلنس.

و في نهاية 2014 كان لدى بنك العز أربعة أفرع، ثم افتتح البنك بعد ذلك رسميا فرعين جديدين في كل من صلالة و مسقط، ليصل إجمالي عدد الفروع إلى ستة فروع، بالإضافة إلى منفذ في مسقط جراند مول يضم  أول صراف تفاعلي في السلطنة.

اتفاقيات استراتيجية

وقام بنك العز بتوقيع عدد من الاتفاقيات الاستراتيجية مع عدد من الشركات لتمويل مشاريع ضخمة من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ قريبا. فقد وقع البنك اتفاقية مع شركة شادن للتطوير لتقديم تمويل طويل الأجل متوافق مع الشريعة الإسلامية وذلك لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع شادن الحيل. كما وقع البنك اتفاقية وكالة بالاستثمار مع الشركة العمانية للنقل البحري للاستثمار في عدد من مشاريع الشركة.

465 مليون ريال تمويلات ميثاق

و فيما يتعلق بميثاق النافذة الإسلامية لبنك مسقط فقد بلغت صافي إيرادات التمويل (9.21) مليون ريال عماني في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقارنة ب (8.22) مليون ريال عماني للفترة ذاتها من العام 2014م، أي بزيادة نسبتها (12.0%).
وبلغ صافي التمويل (465) مليون ريال عماني في 30 يونيو 2015م مقابل (352) مليون ريال عماني في الفترة ذاتها من العام 2014م، في حين بلغت إيداعات الزبائن للخدمات المصرفية الإسلامية (510) ملايين ريال عماني في 30 يونيو 2015م مقارنة بمبلغ (179) مليون ريال عماني في 30 يونيو 2014م.

رفع رأس مال ميسرة إلى 40 مليون ريال

أما النافذة الإسلامية لبنك ظفار «ميسرة» فقد بلغ صافي الربح قبل الضرائب للنصف الأول من العام الحالي 1.28 مليون ريال عماني مقارنة بالخسارة المحققة في النصف الأول من العام 2014 التي بلغت (0.29) مليون ريال عماني وبنسبة نمو بلغت 541.38% (سنة أولى كاملة من العمليات).

و لأجل دعم استمرار النمو القوي «لميسرة» للخدمات المصرفية الإسلامية، تمت زيادة رأس المال المدفوع لميسرة من 25 مليون ريال عماني إلى 40 مليون ريال عماني وذلك من رأس المال الأساسي للمساهمين.

و لتمويل نمو الأعمال والتوسعات النافذة الإسلامية فقد قامت «ميسرة» بإضافة وعرض منتج جديدة للتمويل الشخصي لعملاء خدمات التجزئة المصرفية. كما واصلت ميسرة بتوسيع عملياتها في محافظة الداخلية و تم فتح فرع جديد في بركة الموز في شهر يونيو 2015 و بالتالي تم زيادة شبكة الفروع إلى ما مجموعه أربعة فروع.

 عروبا نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية

إنضم الى قائمتنا البريدية ليصلك أسبوعيا آخر أخبارالبنوك الإسلامية و اللإقتصاد الإسلامي

شكرا, لقد تمت عملية الاشتراك بنجاح,