الرئيسية / سوريا / خبراء يؤكدون على أهمية دور البنوك الإسلامية في سوريا

خبراء يؤكدون على أهمية دور البنوك الإسلامية في سوريا

الصيرفة الاسلامية

أكد الدكتور عبد الستار أبوغدة نائب رئيس الهيئة الاستشارية الشرعية بمصرف سورية المركزي والخبير الاستشاري للهيئات الشرعية في المصارف الإسلامية, أن العقود الثلاثة الأخيرة شهدت تطور قطاع الصيرفة الإسلامية والاهتمام ببيوت وصناديق الاستثمار الإسلامية واعتمادها من قبل عدد كبير من دول العالم.

وعرفت المحاضرة حضور مدير أوقاف دمشق, وعدد من أساتذة الاقتصاد والمتخصصين من المؤسسات المصرفية في سورية وطلاب المعهد .

واستعرض أبو غدة في محاضرته “المصرفية الإسلامية بين النظرية والتطبيق والآمال” التي ألقاها في فرع مجمع الفتح الإسلامي لمعهد الشام العالي للعلوم الشرعية والعربية, المنتجات التي تقدمها المصارف الإسلامية وبعضا من مشتملات الاقتصاد الإسلامي وتطبيقاته.

وتحدث أبو غدة عن أهمية البنوك الإسلامية التي استطاعت التفوق على البنوك التقليدية وأقدميتها الزمنية, فضلا عن كون البنوك الإسلامية لم تسقط رغم الأزمة المالية العالمية.

من جانبه أشار الدكتور تيسير أبو خشريف, عميد معهد الشام العالي معاون وزير الأوقاف, في مداخلة له إلى أهمية دراسة إقتصاد البنوك الإسلامية في سوريا, والتعامل بالصيغ الإسلامية في المصارف الإسلامية مبينا أن المعايير الأخلاقية للمصارف الإسلامية هي جانب مهم ومطبق في كل البنوك الإسلامية, لافتا إلى أن البنوك الاسلامية في سوريا يمكن أن تقدم مساهمة كبيرة في إعادة الاعمار .

بدوره لفت الدكتور حسام الدين فرفور, المشرف العام على مجمع الفتح الاسلامي, إلى أهمية المنتجات المصرفية الاسلامية والتي تقدمها المؤسسات المصرفية الإسلامية في سورية, مؤكدا أن نجاح منتجات هذه البنوك يعطي دليلا قويا على أهميتها .

ودعا الدكتور علي كنعان المدرس في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق إلى إحداث مؤشر عالمي لمنتج المرابحة في الصيرفة الاسلامية على غرار مؤشر سعر الفائدة العالمي في المصارف التقليدية “الليبور”, مستشهدا بأقوال عدد من أقطاب الصيرفة التقليدية العالمية والأكاديميين أثناء الأزمة الاقتصادية العالمية الأخيرة ودعوتهم للاستفادة من الصيرفة الاسلامية لحل تلك الأزمة باعتبار الاقتصاد الإسلامي اقتصادا يحقق العدالة الاجتماعية.

ودعا عضو هيئة الرقابة الشرعية لبنك سورية الدولي الإسلامي, الدكتور يوسف شنار, الى تسليط الضوء على المنتجات المصرفية الاسلامية لافتا الى أنها تقتصر حاليا على المرابحة, وأن المصارف الاسلامية في سوريا كانت تسعى قبل الأزمة الى تطوير هذه المنتجات و “أنها سوف تعود لذلك خاصة مع تباشير قرب انتهاء الأزمة”.

بدوره الدكتور عبد الرحمن الشماع مدقق الرقابة الشرعية في بنك البركة الاسلامي دعا الى نشر الوعي بالصيرفة الاسلامية في مواجهة جهل البعض بهذا النوع.

وأشار الدكتور احمد حسن رئيس الهيئة الشرعية في بنك الشام الاسلامي الى الدور والإهتمام النوعي الكبير الذي اصبحت تحوزه المؤسسات المصرفية الإسلامية وخاصة من الجهات التعليمية في سورية ومنها المعهد العالي لإدارة الأعمال.

من جانبه تحدث الدكتور عامر خربوطلي, رئيس قسم الاقتصاد الإسلامي في مجمع الفتح الإسلامي, عن أهمية تطوير عمل المصارف الإسلامية في سوريا ودورها الآني والمستقبلي في البلاد.

واعتبر عصام الدين فرفور, خريج شعبة المصارف الإسلامية في مجمع الفتح, أن حضور الخريجين والطلاب مثل هذه المحاضرات يعطيهم قيمة مضافة وفيه استمرار لمسيرة التعلم مابعد الجامعي موضحا أن المحاضرة كانت جسرا بين الجانبين النظري والتطبيقي.

عن سانا.

إقرأ أيضا…

إنطلاق ملتقى البنوك الاسلامية برعاية بنك الشام.
 بنك البركة يتوج أفضل البنوك الاسلامية في سورية للعام 2015.
 بنك سورية الدولي الاسلامي يعلن إستئناف تقديم خدماته المصرفية.
بنك سورية الدولي الإسلامي يحصل على شهادة آيزو للجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية

إنضم الى قائمتنا البريدية ليصلك أسبوعيا آخر أخبارالبنوك الإسلامية و اللإقتصاد الإسلامي

شكرا, لقد تمت عملية الاشتراك بنجاح,