الرئيسية / أخبار البنوك الإسلامية / ” أمنية بنك ” أول بنك إسلامي في المغرب

” أمنية بنك ” أول بنك إسلامي في المغرب

يعتبر البنك الإسلامي أو التشاركي حسب التسمية المغربية ” أمنية بنك ” أول مصرف إسلامي يرى النور في المغرب بعد سنوات من الإنتظار و الترقب من طرف المواطنين المغرب الراغبين في التعامل مع البنوك الإسلامية بدلا من نظيرتها التقليدية التي تتفاداها شريحة من المجتمع من منطلق ديني.

وجرى إنشاء بنك ” أمنية بنك ” بشراكة بين مجموعة القرض العقاري والسياحي CIH, وبنك قطر الدولي الإسلامي، حيث تمثل حصة “CIH” أربعون في المائة، وصندوق الإيداع والتدبير 20 في المائة، في حين ستبلغ مساهمة البنك القطري الدولي الإسلامي 40 في المائة. ووقعت اتفاقية الشراكة بين الأطراف الثلاثة، يوم 11 نونبر الماضي.

وكان التوقيع على اتفاقية تأسيس البنك الجديد، تتويجا لمباحثات مفصلة ومعمقة توجت بحصول الوافد الجديد على الموافقات اللازمة، وفق القوانين المعمول بها في المغرب، خصوصا بعد إقرار قانون البنوك الإسلامية، الذي فتح الباب أمام المؤسسات المصرفية المهتمة بقطاع الصيرفة الإسلامية.

الفرق بين البنوك الاسلامية و التقليدية

وكشف البنك القطري أن الخطوة جاءت في إطار استراتيجية بعيدة المدى قوامها التركيز على السوق المحلية وعلى الفرص المتميزة خارجيا، معتبرا أن السوق المغربية هي سوق غنية تقدم فرصة متميزة جدا، وتصب في مصلحة البنك، وفي مصلحة الاقتصاد المغربي أيضا، كونه سيستفيد من تجربة مصرفية مستمرة منذ ربع قرن، حقق خلالها البنك الدولي الإسلامي الكثير من النجاحات، ويأمل أن يواصل هذا النجاح عبر العمل في المملكة المغربية.

ويعد بذلك مصرف ” أمنية بنك umnia bank ” أول مصرف إسلامي يحصل على الترخيص من بنك المغرب، إذ حصل على الموافقة في 2 يناير 2017. ويشير البنك على موقعه الإلكتروني الى أنه “بنك شامل يواكب عملاءه سواء كانوا أفرادا، مهنيين أو شركات “.

ومن الجدير بالذكر أنه يطلق على البنوك الإسلامية في المغرب تسمية البنوك التشاركية، حيث لا يتم وصفها أو الإشارة إليها سواء في القوانين أو في الحملات الإشهارية بـ ” البنوك الإسلامية “.

ويوفر بنك ” أمنية بنك ” باقة غنية ومتنوعة من المنتجات و الخدمات البنكية اليومية و منتجات التمويل والاستثمار و التوظيف و الادخار تلبي إحتياجات مختلف العملاء. ويتوفر البنك حاليا على ثلاث وكالات في مدن الدار البيضاء والرباط، إضافة الى قرب افتتاح حوالي 17 وكالة عبر مختلف أرجاء التراب المغربي. ويؤكد أحمد رحو, رئيس مجموعة القرض العقاري والسياحي المصرفية المغربية, أن المصرف الجديد ستطلق خدماته البنكية في مرحلة أولى بالمدن المغربية الكبرى، ومن ضمنها الدار البيضاء والرباط وطنجة ومراكش وأكادير، إضافة إلى حواضر أخرى، قبل تعميمها على باقي المدن الرئيسية بالجهات الاثنا عشرة بالمملكة وذلك قبل نهاية السنة الحالية، فيما بات بإمكان الزبناء منذ الآن فتح الحسابات وإيداع الودائع وتسلم البطاقات البنكية.

كما وضع بنك «أمنية» رهن إشارة الزبناء عددا من الأطر بفروعها الثلاثة من أجل عرض وتقديم التوضيحات بشأن الخدمات الجديدة. وبالنسبة للزبناء المحتملين من خارج الدار البيضاء والرباط، يمكنهم الاتصال عبر الهاتف أو التزود بالمعلومات الكافية عبر بوابته «umniabank.ma».

ويسعى “umnia bank”، بعد افتتاح وكالاته بكل من الدارالبيضاء، والرباط، إلى توسيع شبكة وكالاته في جميع ربوع المملكة، وذلك بغية تمكين زبائنه من الاستفادة من إستراتيجية استباقية متعددة القنوات تضع الزبون في مركز نشاطها واهتمامها.

ولا يخفي كبار المسؤولين بمجموعة “سياش بنك” والبنك الإسلامي القطري رغبتهم في الاستحواذ على حصة الأسد من سوق الخدمات التشاركية بالمغرب، في ظل وجود طلب كبير على منتوجات الصيرفة الإسلامية بالمغرب. حيث يسعى البنك الجديد للتفوق في مجال التمويل التشاركي، وذلك بالعمل على تطبيق استراتيجية تتمحور حول توافق معاملته، ونوعية العلاقات مع الزبائن، إضافة إلى تطوير منتجات وخدمات مبتكرة, مستندا على خبرة، وتجربة شركاء متميزين من أجل توفير خدمات بنكية شاملة تليق بتطلعات زبائنه، وتلبي جميع متطلباتهم.

ويؤكد بنك ” أمنية بنك ” حرصه على تقديم منتجات تشمل الحلول المصرفية اليومية، والتمويل، والاستثمار، مرورا بالإيداع، والادخار، وذلك بالاعتماد أساسا على التكنولوجيا المعلوماتية، والرقمية.

وأكد عبد الصمد عصامي، رئيس المجلس المديري لمصرف “أمنية بنك”، أن الطموح بالنسبة لهذا المصرف التشاركي هو أن يصبح بنكا مرجعيا في هذا المجال, حيث يطمح بنك أمنية بنك إلى أن نكون مصرفا مكملا للمصارف التقليدية, مشيرا في هذا الصدد إلى أن الاستثناء المغربي يتمثل في توحيد اللجنة الشرعية، التي تتعامل مع التمويل والتأمين وأسواق المال في إطار المطابقة الشرعية والقانونية”.

البنوك الإسلامية في المغرب العربي : الواقع و التحديات

وأوضح عصامي أن المجموعة المصرفية الجديدة تعتزم تغطية جميع جهات المملكة في أفق نهاية السنة الجارية، وتوسيع مجال حضورها تدريجيا، مشيرا الى أن فتح البنك أبوابه هو من أجل الاتصال والتواصل مع الزبائن لتقديم الشروحات الكافية عن الاستفسارات التي تطرح بخصوص اشتغال هذا البنك التشاركي.

ولفت عصامي الى أن وجود مجموعة من المصارف التشاركية يساهم في تحريك السوق وإغنائه بمنتجات جديدة، على غرار ما وقع في قطاع الاتصالات على سبيل المثال”.

وكان بنك قطر الدولي الإسلامي قد ذكر أن هذا المشروع يأتي في إطار استراتيجيته التي ترتكز على الاستفادة من الفرص الخارجية وتنويع محفظته الاستثمارية، والعمل على تنويع محفظته الاستثمارية بما ينعكس إيجابا على مساهمي البنك, مضيفا بأن هذه الخطوة التوسعية جاءت بعد دراسة جدوى مستفيضة أخذت بعين الاعتبار جميع العوامل، سواء لجهة العائد المتوقع من هذا الاستثمار، أو عوامل السوق الأخرى، كما جرى التنسيق مع مصرف قطر المركزي وفق الآليات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وعبر البنك عن شعوره بالارتياح لقراره الدخول إلى السوق المغربية بالتعاون مع شريك وفاعل استراتيجي مرموق له وزنه في السوق المغربية، مشيرا إلى أن المملكة المغربية تتوفر على اقتصاد قوي ومتنوع يحتاج بشدة خدمات بنكية تسهم في استمرار نموه وازدهاره.

وتوقع رئيس بنك قطر الدولي الإسلامي، أن يستحوذ بنك ” أمنية” الإسلامي على حصة كبيرة في السوق المغربي, مؤكدا على أنه يريد أن يجعل من المغرب مركزا إقليميا للانطلاق نحو بلدان شمال إفريقيا.

وكانت وزارة الاقتصاد والمالية قد صادقت شهر مارس الماضي على ستة قرارات تهم تنظيم عمل البنوك الإسلامية في المغرب، جاءت في منشورات للبنك المغربي المركزي، وفق ما تضمنه آخر عدد من الجريدة الرسمية، بينها قرار يخص خمس طرق للتعامل المالي المعروف في المالية الإسلامية، وهي المرابحة والإجارة والمشاركة والمضاربة والسلم.

وأعطى المغرب هذا العام الضوء الأخضر للعمل بنظام البنوك الإسلامية, وذلك بعد عقود من الإنتظار و الترقب، وأعطى البنك المركزي المغربي موافقته لعدد من البنوك المغربية لأجل البدء باعتماد هذا النظام، بشراكة مع بنوك خليجية. وقد أحدث المغرب لأجل مرافقة هذه البنوك، لجنة شرعية للمالية التشاركية، هي من تحدد الفتاوى الخاصة بالتعامل المالي.

وكان القرض العقاري والسياحي أول مجموعة بنكية استوفت الشروط والوثائق والإجراءات المتعلقة بإنشاء بنك تشاركي، كما أن المجموعة كانت أول من أعلن عن اسم وهوية البنك التشاركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

إشترك في قائمتنا البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية

إنضم الى قائمتنا البريدية ليصلك أسبوعيا آخر أخبار التمويل الخاصة بدولتك

شكرا, لقد تمت عملية الاشتراك بنجاح,